قالت الشرطة البريطانية اليوم الثلاثاء إنها وجهت اتهامات بالإرهاب لشخصين منهم امرأة اتهمت بتشجيع آخرين على ارتكاب جرائم إرهابية فيما يتعلق بمطبوعة ذات صلة بجماعة تركية متطرفة.
وتواجه أيفير يلدز “45 عاماً” من غرب لندن اتهامين بالتشجيع على الإرهاب، لمزاعم عن موافقتها على نشر افتتاحيتين لمجلة “يورويوس″ ذات الصلة بجماعة يسارية متطرفة هي حزب التحرير الشعبي الثوري- الجبهة.
وأعلنت الجماعة، التي تعتبرها تركيا والولايات المتحدة جماعة إرهابية، مسؤوليتها عن هجوم في مارس آذار، عندما فتحت امرأتان النار وألقتا قنبلة يدوية على حافلة تابعة للشرطة في اسطنبول. وأطلقت الشرطة التركية النار عليهما وقتلتهما.
وقتلت الجماعة كذلك حارس أمن في تفجير انتحاري عام 2013 عند السفارة الأمريكية في أنقرة، وأعلنت مسؤوليتها عن هجوم في أغسطس آب من العام الماضي عندما فتحت امرأتان النار على القنصلية الأمريكية في اسطنبول.
وقالت الشرطة البريطانية إنها بشكل منفصل وجهت اتهامات لعلاء الدين كاليندر (50 عاماً) من شمال شرق لندن بمعالجة معلومات استخدمت لأغراض إرهابية.
ومن المقرر أن يمثل المتهمان في محكمة وستمينستر بلندن يوم الرابع من أكتوبر تشرين الأول.