أثار اختيار الفنانة نورهان للمشاركة كعضو لجنة تحكيم ضمن احدى مسابقات الدورة الـ32 من مهرجان اسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط حالة من الجدل الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب قلة خبرتها واعمالها السينمائية القليلة على مدار مشوارها الفني القصير، وعبر كثيرون عن تعجبهم عمن اختيار الفنانة كعضو في لجنة تحكيم في مهرجان كبير.

يذكر أن رصيد نورهان السينمائي هم ثلاثة افلام فقط، وهي "أول مرة تحب يا قلبي" عام 2003، و"اعدام بريء" 2014، و"كارت ميموري" وهو فيلم لم يعرض بعد.