قدمت المذيعة جاسمين طه زكى، حفل افتتاح مهرجان القاهرة الدولى للمسرح التجريبى والمعاصر فى دورته الثالثة والعشرين وتحدثت فى بداية كلامها عن تاريخ المهرجان وبداياته فى كلمة مختصرة.
واستدعت المذيعة جاسمين طه زكى الدكتور سامح مهران رئيس مهرجان القاهرة الدولى للمسرح التجريبى والمعاصر الذى أكد أن المهرجان ليس بمعزل عن الدورات السابقة ولكننا نكمل على تاريخ من الدورات السابقة الناجحة ثم شرح كيفية عودة المهرجان الذى بدأ باجتماع المسرحيين ومطالبهم بعودة المهرجان للظهور مرة أخرى.
وأضاف مهران أن المهرجان عاد بإدارة جديدة بها سيدتان تديران المهرجان كنوع من تواجد المرأة فى كل المجالات وإثبات نفسها .
وصعد بعدها وزير الثقافة الكاتب حلمى النمنم الذى رحب بالحضور وشكر الدكتور سامح مهران الذى بذل مجهودًا كبيرًا فى عودة المهرجان للنور فهو مهرجان يعنى انفتاح على العالم وهو يعنى التجديد والتغيير والمسرح دائمًا يعنى الحوار وحب الحياة ونحن نواجه ثقافة الموت ونحن نحب الحياة والمسرح عنوان الحياة.
وعقب كلمة الوزير تم تكريم المسرحيين بدرع تكريم على شكل فرعونى وكرم فى البداية المسرحية الكينية مومبى كايجوا المخرجة والكاتبة والمنتجة والممثلة المسرحية المعروفة بعشرات الحملات الفنية التى تهدف لاستخدام المسرح كأداة للتفاعل مع القضايا الاجتماعية.
ومن الصين تم تكريم المخرج لو آنج الذى تضم قائمة إبداعاته نحو سبعين عرضًا مسرحيًا فى الصين وخارجها. كما كرم سمو الأمير محمد سيف الأفخم رئيس الهيئة الدولية للمسرح ومدير عام هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، والأمريكية تورانج يجيازاريان المخرجة الفنية لفرقة الخيط الذهبى أول فرقة مسرحية أمريكية تتوجه بمجهوداتها وتكرس أعمالها لمنطقة الشرق الأوسط ومن نيجيريا كرم المهرجان فيمى أوسوفيسان الأستاذ بجامعة كوارا ماليتى إيلورين ورئيس قسم التمثيل والفنون المسرحية بكلية أريسبوايل للغات الحديث واخر المكرمين كان النجم المصرى القدير الفنان جميل راتب الذى دخل على كرسى متحرك وقال كلمة : اتقدم بالشكر للوزير ولرئيس المهرجان لأن هذا شرف وفخر لى واشكر الفنانة سميحة ايوب التى قدمتنى كمخرج عندما كانت تتولى ادارة المسرح القومى وأشكر الدكتورة هدى وصفى الذى جعلتنى اقدم مسرحية شهرزاد واشكر محمد صبحى جدا ايضا والتونسى على بن عياد.
وعقب كلمته نال تصفيقًا حارًا ووقف له الحضور إجلالا وتقديرًا وبعدها أعلن وزير الثقافة بدء فعاليات الدورة الثالثة والعشرين وأعقب ذلك عرض الافتتاح من دولة الصين تحت عنوان "العاصفة الرعدية".