انسحبت وفود بوليفيا والإكوادور وفنزويلا وكوستاريكا ونيكاراجوا خلال كلمة الرئيس البرازيلي الجديد ميشيل تامر أمام الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

إلا أن تامر استمر في كلمته، وقال إقالة الرئيسة السابقة ديلما روسيف تظهر "التزاما صارما بالديمقراطية" وتقدم نموذجا لاحترام سيادة القانون.

وكان تامر، الذي تلقي بلاده البرازيل بشكل تقليدي أول كلمة أمام التجمع الأممي رفيع المستوى، قد تولى منصبه كرئيس للبلاد في أغسطس الماضي بعدما صوت مجلس الشيوخ في البلاد بأغلبية ساحقة لصالح إقالة روسيف بتهمة خرق قوانين الميزانية.
لمشاهدة الفيديو اضغط هنا