أعلنت وزيرة التعليم العالي في السويد أيدا هادزياليك، اليوم السبت، استقالتها من منصبها بعد أن تم ضبطها تقود سيارتها تحت تأثير الكحول.
ونقلت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية عن هادزياليك قولها - في مؤتمر صحفي - إنه تم إيقافها من قبل ضباط الشرطة مساء الخميس بمدينة مالمو الجنوبية وتبين تخطي نسبة الكحول في دمها الحد المسموح به بعد أن احتست كأسين من النبيذ.
وقالت الوزيرة البالغة من العمر 29 عاما إنها أبلغت رئيس الوزراء ستيفان لوفان بقرار استقالتها أمس الجمعة على إثر الحادث الذي عدته “الخطأ الأكبر في حياتها”.
ومن المتوقع أن تواجه الوزيرة أيدا هادزياليك عقوبة السجن لمدة قد تصل إلى ستة أشهر.