استطاع الإصدار الجديد لنظام التشغيل لأجهزة أبل المحمولة “آي أو إس 10” أن يحقق معدلات انتشار جيدة بعد مرور 6 أيام فقط على توافره.
ووفقا لأرقام مؤسسة ميكسبانل، المتخصصة في تحليل الأرقام والبيانات، فقد توافر الإصدار الأخير على 33.64% من الأجهزة المتوافقة معه، علما أنه تواجد على 14% من الأجهزة بعد أقل من 24 ساعة على توافره أمام جميع المستخدمين.
ورغم هذه الأرقام المشجعة للنظام إلا أنه لم يتمكن من تحطيم الأرقام القياسية التي حققها الإصدار التاسع العام الماضي، والذي تم التحديث إليه على 50% من أجهزة آيفون وآيباد و آيبود تاتش المتوافقة معه بعد أقل من 4 أيام، طبقاً لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وحرصت أبل على توفير فرص النجاح لـ “iOS 10” من خلال تحديث العديد من خصائص تطبيقاتها الشهيرة مثل الرسائل والخرائط والصور والأخبار و “أبل ميوزك” و “سيري” وغيرها من التطبيقات الأخرى.