توقف لاعب الترايثلون "الثلاثى" البريطاني اليستر براونلى المتوج بذهبية دورة الألعاب الأولمبية مرتين متتاليتين في لندن 2012 وريودي جانيرو 2016، قبل نهاية سباق نهائى بطولة العالم بـ 700 متر ليحمل شقيقه المنكوب جوني براونلي المتوج بفضية ريو 2016، إلى خط النهاية.
ذكرت صحيفة "ذا صن" الانجليزية، أن جوني براونلي كان يتصدر سباق بطولة العالم للترايثلون المقام بالمكسيك، ثم شعر بدوار شديد وكاد أن يسقط أرضاء وينسحب من السباق قبل أن يصل إلى خط النهاية بـ 700 متر، ولكن شقيقه أليستر الذى كان يحتل المركز الثانى في السباق توقف ليحمله على أعناقه ويدفعه إلى خط النهاية.
Brothers in arms as Alistair gets to grips with Jonny after the latter gave way 700m from the end
وأنهى الشقيقان براونلى السباق فى المركز الثانى والثالث، وفى لمسة إنسانية من أليستر أصر على أن يضحى بفضية السباق من أجل شقيقه المنكوب، وقام بدفعه إلى خط النهاية ليحتل جونى المركز الثانى ويأتى أليستر في المركز الثالث.
Alistair Brownlee steadies his wobbling brother Jonny as they approach the finishing line in Mexico
وتم نقل جونى إلى المستشفى لإنقاذه عقب انتهاء السباق مباشرة، بينما ترك له أليستر رسالة على طاولة المستشفى جاء بها "نصنع التاريخ معا".
ووجه جونى الشكر لشقيقه عقب إفاقته في المستشفى بنشر صورة عبر حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى تويتر، قائلا "انتهى الموسم على غير ارادتى ولكنك أعطيتنى كل شيء شكرا أليستر أنت لا تصدق".