تراجع صاحب متجر اتصالات، بمدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية، عن أقواله بأنه تعرض لسطو مسلح وسرقة 180 ألف جنيه، خلال تواجده داخل مديرية أمن الشرقية للتحقيق في بلاغه.

وأكد مصدر أمني، أن صاحب المتجر تراجع عن أقواله، وقال إنه لم يتعرض لأي سطو مسلح، ولكن أصيب بجروح مختلفة بجسده، فى مشاجرة وقعت بينه وجيرانه، وتم خلال المشاجرة سرقة مبلغ 35 ألف جنيه فقط.

البداية كانت عندما تلقي اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء هشام خطاب مدير البحث الجنائي، بإصابة أحمد قنديل "تاجر وصاحب محل اتصالات"، فى سطو مسلح، وأنه تم سرقة 180 ألف جنيه، ولكن المجني عليه حضر بعد قليل إلي مديرية الأمن وأقر بأنه لم يتعرض لسطو مسلح بل كانت مشاجرة مع جيرانه.