أثار قرار المحكمة الرياضية بقبول طعن نادى ريال مدريد الاسباني وتجميد عقوبته بشكل مؤقت بقضية التعاقد مع الأطفال القاصرين غضب مسئولى نادى برشلونة واعتبرته قرارا ظالما.

وقامت صحيفة ماركا الإسبانية بنقل تصريحات جوردي ميستري نائب رئيس برشلونة والذي قال فيها "هناك تفضيل واضح لريال مدريد خاصة أن البارسا قد طلب تجميد العقوبة التي فرضت عليه في السابق وكان الفرق هو عدم السماح لأطفالنا باللعب ذلك الوقت".

وتابع ميستري حديثه " أنا لا أعلم الخبايا في قضية ريال مدريد ، ولكن الغريب هو أنهم لم يرفضوا طلبنا وحسب بل أجبرونا على طرد لاعبين من مدرسة لامسيا وهذا مخالف لمعايير كرة القدم الخاصة وحماية الأطفال".