شارك وزير الخارحية سامح شكري اليوم الثلاثاء، في اجتماع مجموعة الدعم الدولية لسوريا علي مستوي وزراء الخارجية، والذي عقد علي هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.
وفي تصريح للمستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارحية، أشار إلي أن الاجتماع تركز علي مناقشة اتفاق الهدنة ووقف إطلاق النار في سوريا وكيفية اعادة تثبيته، لاسيما بعد تعدد حالات خرق الاتفاق، مشيرا إلى أن المناقشات عكست الدعم الكامل الذي يقدمه أعضاء المجموعة للتعاون والتشاور القائم بين الولايات المتحدة وروسيا لضمان تثبيت اتفاق وقف إطار النار باعتباره الخطوة الأولي الرئيسية لاستئناف المفاوضات السياسية ووضع حد للمعاناة الإنسانية للشعب السوري.
وقال “أبو زيد”، إن وزير الخارجية أكد خلال الاجتماع علي ضرورة استئناف المحادثات السياسية في أسرع وقت، وعدم إمكانية اضاعة المزيد من الوقت انتظارا للتوصل الي وقف شامل لإطلاق النار، كما أكد علي مزيدا من الجهد لابد ان يبذل من القوي الكبري لاستهداف العناصر والتنظيمات الإرهابية في سوريا دون تمييز. وقد اتفق المشاركون علي معاودة اللقاء نهاية الأسبوع الجاري في نيويورك.