قال السفير جلال الرشيدي، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة سابقا، إن "حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي الاجتماع العادي للجمعية العامة للأمم المتحدة هذا العام له أهمية خاصة تختلف عن المرات السابقة لأنه ياتي بعد استكمال مصر الاستحقاقات الدستورية واكتمال المؤسسات المصرية".

وأكد "الرشيدي"، في حواره ضمن حلقة اليوم من برنامج "ستوديو الاخبار" الذي تقدمه الإعلامية سمر نجيدة على قناة "Ten" الفضائية، أن "نظرة العالم تغيرت تجاه مصر بدليل تصريحات المرشحين الامريكيين للرئاسة هيلاري كلينتون ودونالد ترامب حول صداقة أمريكا لمصر والتاكيد على التعاون الاستراتيجي بين البلدين".

واشاد الرشيدي بفكرة اصطحاب الرئيس السيسي مجموعة من البرلمانيين معه هذه المرة، مؤكدا انها "فكرة جيدة حيث تفتح مجالا لاحتكاك البرلمانيين بنظرائهم الامريكيين مما يعطيهم خبرة فضلا عن أن تواجد البرلمان الذي يمثل الشعب يعني ان الشعب يساند الرئيس".