نُشرت في الفترة الأخيرة مجموعة من الدراسات التي أجريت في السنوات السابقة، استطاع العلماء من خلالها تحديد الأعراض الفسيولوجية للاكتئاب.
واتضح أن الاكتئاب لا يتجلى فقط في الاضطراب العقلي، بل هناك أعراض فسيولوجية لهذا المرض.
وتزداد هذه الأعراض وضوحا أثناء الركود في فترة تفاقم الإكتئاب، وتحديدا عند الشعور بالضيق المستمر والتعب، حيث أن الصداع المتكرر قد يكون نتيجة للاكتئاب، وبالإضافة إلى ذلك غالبا ما يشتكي المرضى من مشاكل في الجهاز الهضمي وآلام في المفاصل.
ولكن الأهم من ذلك كله أن الاكتئاب يسبب مشاكل في نظام القلب والأوعية الدموية، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
ويعتقد خبراء أن الاكتئاب مرض واسع النطاق، وهو ليس سبب في الاضطرابات النفسية وحسب بل يؤثر أيضا في العمليات الفسيولوجية السلبية في الجسم. لذلك ينصحك علماء الفسيولوجيا إذا كنت تشعر بتوعك لفترة طويلة بأن تسرع في زيارة طبيبك النفسي.