أعلن مايكل فالون، وزير الدفاع البريطانى، التزام المملكة المتحدة بتعميق علاقات التدريب مع القوات المسلحة المصرية، وذلك خلال زيارته إلى مصر الأسبوع الحالى، بعد أن استضافت بريطانيا تدريب ما يفوق 80 من أفراد القوات المسلحة المصرية (2015 - 2016) بمجال مكافحة العبوات الناسفة وتوفير الحماية الشخصية.
ووفقًا لما ذكره موقع وزارة الخارجية البريطانية باللغة العربية، فإن "فالون" قد تعهد بمواصلة العمل مع الجيش المصرى لإتاحة تقديم مزيد من الدورات التدريبية، وخطت الدولتين بالفعل خطوات كبيرة من خلال التركيز مبدئيًا على تدريب المدرب، وهما ملتزمتان بتمكين القوات المسلحة المصرية من تكرار هذا التدريب فى مصر.
وجدد وزير الدفاع التزامه هذا بتدريب القوات المصرية، والمتوقع أن يساهم فى تدريب مئات من أفرادها، خلال زيارته إلى مصر فى الأسبوع الحالى، مؤكدًا إن التدريب الحيوى الذى وفرناه قد ساعد القوات المسلحة المصرية فى إبطال مفعول عبوات ناسفة خطيرة، بينما كانت تتصدى لعدونا المشترك "الإرهاب".
وأوضح فالون، سوف نعزز الآن تعاوننا مع حلفائنا المصريين لمساعدتهم فى تطوير قدرات التدريب فى القوات المسلحة المصرية، مشددًا على أن مصر شريك حيوى هام، وسوف نواصل العمل معًا سعيًا لتحقيق الأمن والاستقرار فى المنطقة.
وكان وزير الدفاع البريطانى قد زار مصر مؤخرًا، والتقى مع نظيره المصرى وزير الدفاع الفريق أول صدقى صبحى، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق محمود حجازى، ووزير الدولة للإنتاج الحربى اللواء محمد العصار، وتناولت المحادثات العلاقات الدفاعية (البريطانية- المصرية) والتهديدات المشتركة التى يواجهها البلدان والاهتمامات المشتركة بينهما، إلى جانب مواصلة العمل بمجال مكافحة الإرهاب.

صورة من الموقع