تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لشخص يتحدث اللهجة المصرية وهو يسقط من ارتفاع شاهق بعد فشل محاولة قذفه من أعلى ناطحة سحاب بدبي نحو قمة ناطحة سحاب أخرى مقابلة بلعبة تشبه المنجنيق.
وجاءت ردود أفعال مشاهدي الفيديو بين مؤكدين لحقيقة حدوثة ومتشككين فيها، حتى تم الكشف أخيرًا عن حقيقة المقطع والذي تبين أنه إعلان لاحد شركات سيارات الأجرة العاملة بدبي.

ولم تنشر الشركة المعلنة سوى نصفه فقط في البداية في محاولة ناجحة منها لجذب الانتباه للإعلان.