كذب مرتضى منصور رفض محكمة النقض لتظلم نجله أحمد مرتضى في الحكم الصادر بشأن صحة عضويته، قائلا: " لا صحة لما روجه عمرو الشوبكي ليضلل الرأي العام بأن محكمة النقض رفضت تظلم أحمد مرتضي في الحكم الصادر بشأن صحة عضويته لأن المحكمة قضت بعدم جواز نظر الالتماس وليس رفضه تطبيقا لنص المادة 272 مرفعات التى لا تجيز الطعن في أحكام محكمة النقض على الرغم من وجود غش من جانب عمرو الشوبكي اثر في الحكم وإخفاء مستندات عن عدالة المحكمة".

وتابع :" المحكمة قضت بما لم يطلبه الشوبكي نفسه إذ أنه طلب إعادة الانتخابات والمحكمة حكمت له بدخوله البرلمان دون انتخابات كما أن الشوبكي أخفى خطابا صادرا من اللجنة العليا للانتخابات مرسل إلى محكمة النقض يؤكد أنه لم يتقدم بالتظلم الوجوبي المنصوص عليه في المادتين 54؛55 من قانون 45 لسنه 2014 وهو الذي كان يترتب عليه عدم قبول طعنه إلا أن محكمة الالتماس مع ذلك وكما ورد في حكمها أنه احتراما لهيبة محكمة النقض التي أصدرت الحكم فإنه لا يجوز لها إلغاؤه حتي ولو كان هذا الحكم قد أخطأ إعمالا لنص المادة 272 من قانون المرافعات ".

ولفت إلى أن الدعوي الأخري التى طالب فيها أحمد مرتضي ببطلان الحكم وانعدامه لأن السادة القضاة الذين أصدروا حكم بعدم صحة عضويته قد ارتكبوا غشا وأخطاء مهنيه جسيمه فادحة وهى محل دعوى المخاصمة كانت جلستها بالأمس وتم تأجيلها لجلسة 17 اكتوبر لاستكمال المشورة .

وطالب مرتضى الإعلاميين أن يتحروا الدقة ولا يسايروا اكاذيب عمرو الشوبكي ومحاميه .