قررت محكمة جنح كرداسة المنعقدة بشمال الجيزة، تأجيل محاكمة فتاة، متهمة بقتل سيدة حامل خطأ، وكذلك الإصابة الخطأ لزوجها وشقيقيه، ونجله، والقيادة تحت تأثير المخدر، والشروع فى القتل، لحين حضور القاضي الاصيل.

وجاءت في تحقيقات علي السيسي وكيل نيابة كرداسة، أن المتهمة فتاة تدعى "ريهام.م.ج" كانت تقود سيارتها مسرعة علي طريق الإسكندرية الصحراوي، واعترضت طريق سيارة أخرى يستقلها المجني عليهم، فحاول قائدها تفادي الاصطدام بسيارة الفتاة إلا أنه فشل في ذلك، ما أدى إلي اصطدام السيارتين، وإصابة كل الركاب.

وعلى الفور تم نقل المصابين للمستشفى، وهم "نشوي.ز" ربة منزل فى حالة خطرة، وزوجها واثنين آخرين مصابين بكدمات في أنحاء متفرقة من الجسد، وتبين بالفحص الطبي أن المجني عليها ربة المنزل حامل في الشهور الأولى، ومصابة بجروح وكسور، فتم وضعها داخل غرفة العناية المركزة لكنها توفيت متأثرة بجراحها، فيما جرى إسعاف المجنى عليهم الآخرين، وهم "عبد الله. ع"، وشقيقاه "علاء" و"سامح ".

وقد استمعت النيابة لأقوال الزوج "عبدالله"، الذي قرر أنه اصطحب شقيقيه، وزوجة أحدهما، في زيارة عائلية لأحد أقاربهم، وأثناء استقلاله سيارته الملاكي فوجئ بظهور سيارة المتهمة أمامه، وكانت تسير بسرعة جنونية فحاول تفاديها، ولكنه فشل، وبعد دقائق اختلت عجلة القيادة من يدها واصطدمت بهم، وتم نقلهم للمستشفى، وبعد عدة ساعات توفيت "نشوى" زوجة شقيقه، وطفلها الذى كانت تحمله.

وأقرت المتهمة في التحقيقات بأقوال المجني عليها، لم تنكر شيئًا منها، وعللت وقوع الحادث بعدم قدرتها علي رؤية سيارة المجني عليها، وأنها حاولت تفادي الاصطدام لكنها فقدت السيطرة علي سيارتها.

وبتوقيع الكشف الطبي على المتهمة، تبين أنها تتعاطي مخدرات "الحشيش والترامادول والهيروين".