ذكرت قناة "السومرية" التلفزيونية أن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الإرهابي اضطر للخروج من وكره في أحد أحياء الموصل اليوم الثلاثاء.

وجاء ذلك بعد الاضطرابات التي هزت مدينة الموصل فيما زعم إعلام التنظيم بأن ما حدث هو تدريب لمواجهة حالات الطوارئ المحتملة.

وذكرت القناة أن الاضطراب عمت مدينة الموصل التي يصفها التنظيم بأنها عاصمة الخلافة وهو ما أجبر البغدادي على الخروج ولقاء المواطنين في حي الرسالة.

وتابعت أن البغدادي كان يتنقل بسيارة دفع رباعي بيضاء برفقة 3 مركبات يستقلها مسلحون ملثمون مدججون بالسلاح يرتدون ملابس سوداء.

وتقول القناة إن داعش فرض شبه حظر تجوال وخاصة على السيارات في أغلب أحياء المدينة وسط انتشار كثيف وغير مسبوق للمسلحين الذين توزعوا حول المقرات الرسمية والدواوين.