أعلنت وزارة الداخلية الصربية اليوم /الثلاثاء/ تنفيذ دوريات أمنية مشتركة مع الشرطة السلوفاكية على الحدود مع بلغاريا للحد من تدفق الهجرة غير الشرعية باتجاه غرب أوروبا عن طريق البلقان.

ونقلت شبكة (إيه بي سي) الأمريكية عن بيان الداخلية الصربية أن 15 ضابطا من شرطة سلوفاكيا سيصلون الشهر المقبل في إطار تلك الجهود، مشيرة إلى توقيع مذكرة بين وزيري الداخلية الصربي والسلوفاكي في صربيا.

وتعكف صربيا على تشديد الإجراءات الأمنية على حدودها مع بلغاريا ومقدونيا لمنع دخول المهاجرين بينما تتقطع السبل بآلاف المهاجرين داخل البلاد بحثا عن طرق للعبور إلى المجر وكرواتيا.

يشار إلى أن آلاف المهاجرين الفارين من الحروب والفقر يلجأون إلى التنقل بين دول أوروبا بشكل غير شرعي بعدما أقدمت دول البلقان على إغلاق حدودها أمام المهاجرين منذ مارس الماضي.