استقرت أسعــار صــــرف العملات الأجنبيــة مقابل الجنيــه، اليوم، الثلاثاء، وسجل الدولار الأمريكــي 8.8574 جنيه للشـراء، و8.8800 جنيه للبيع، وفقًا لأحـدث تقرير للبنك المركزي.

وبلغ سعر صرف اليورو نحو 9.8622 جنيه للشراء، و9.9571 جنيه للبيع، فيما سجل الجنيــه الإسترليني نحو 11.4393 جنيه للشراء، و11.6008 جنيه للبيع.

وسجل الفرنك السويسري نحو 8.9806 جنيه للشراء، و9.0974 جنيه، فيما حقق «100» ين ياباني نحو 8.6322 جنيه للشراء، و8.7445 جنيه للبيع.

وفيما يتعلق بالعملات العربية، فقد استقرت أسعار صرف العملات العربية أمام الجنيه، اليوم، وسجل الريـال السعودي نحو 2.3617 جنيه للشراء، و2.3678 جنيه للبيـع، وفقًا لأحدث تقرير للبنك المركزي المصري.

وبلغ سعر صرف الدينار الكويتـي نحو 29.168 جنيه للشراء، و29.4772 جنيه للبيع، فيما سجل الدرهم الإماراتي نحو 2.404 جنيه للشراء، و2.4178 جنيه للبيع.

وسجل الريـال العماني 22.804 جنيه للشـراء، و23.0661 جنيه للبيع، في حين بلغ سعــر صرف الدينار البحريني 23.2675 جنيه للشراء، و23.5531 جنيه للبيع.

وشهدت أسعار الذهب، اليوم، تراجعا طفيفا بقيمة جنيه واحد للجرام، وذلك خلال مستهل التعاملات، حيث سجّل عيار "21" حوالي 462 جنيهًا، في حين بلغ عيار "24" نحو 528 جنيهًا.

وسجّل عيار "18" قيمة 396 جنيهًا، وعيار 14 بلغ 308 جنيهات، أما أسعار الجنيه الذهب فسجّلت 2620.6 جنيه، وبلغت أوقية الذهب بالبورصات العالمية 1314.50 دولار.

وواصلت أسعار الدولار استقرارها أمام الجنيه المصري في تعاملات السوق السوداء، اليوم، على أسعار صرف نهاية تعاملات أمس، الاثنين، ليسجل 12.60 جنيه للشراء، مقابل 12.80 جنيه للبيع، وفق متعاملين في السوق الموازية للعملة الصعبة، مع تسجيل نقص في المعروض من الورقة الخضراء وتزايد الطلب من المستوردين في السوق.

واستقر السعر الرسمي للدولار مقابل الجنيه المصري في التعاملات البنكية اليوم، وفقا للبيانات الصادرة من البنك المركزي، عند مستوى 8.85 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع.

وتراجعت أسعار الريال السعودى اليوم، بالسوق السوداء مقابل الجنيه المصري عند قيمة صرف 2.75 للشراء في مقابل 2.85 للبيع، بينما استقر في البنوك عند سعر 2.35 للشراء في مقابل 2.36 للبيع.

يذكر أن الحجاج عانوا من نقص الريال السعودى مما دفع بعضهم إلى استخدام عملة الدولار أثناء التوجه إلى السعودية، وذلك بسبب النقص والركود الذي تعرض له الريال السعودي في الأسواق المصرية وسط غياب الرقابة المالية الحكومية، الأمر الذي فاقم استمرار ارتفاع الأسعار في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ.