قال الرئيس عبد الفتاح السيسي: “إن الدولة تحتاج إلى ضبط الدعم، وأن رفع سعر الـ3 شرائح الأولى في الكهرباء لن يتجاوز جنيها ونصف عن كل 50 كيلو، مقابل تحمل الدولة 28 جنيهًا لهذه الشرائح”.

وأضاف السيسي ، خلال كلمته بافتتاح مشروع مجمع الشركة المصرية لإنتاج الإيثلين ومشتقاته ، أن الدولة أنفقت 400 مليار جنيه، على مشروعات الكهرباء خلال عامين.
وأوضح أن قطاع البترول ينفق 80 مليار جنيه سنويًا لإمداد محطات الكهرباء بالغاز والمازوت المطلوب لتشغيلها، لافتًا إلى أن هذا المبلغ لا يشمل أجور العاملين التي تتطلب ميزانية أخرى.
وقال السيسي أنه بعد عام 2011 وحتى 2014 تناقص الإنتاج نتيجة عدم وجود استثمارات أو عقود جديدة مع شركات أجنبية في مجال الكشف عن البترول والغاز، موضحًا أن تناقص الإنتاج كلف مصر أموالًا ضخمة لأنها اضطرت إلى شرائه من الخارج.