تعقد المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة بدولة قطر خلال الفترة من 27 إلى 29 نوفمبر المقبل المؤتمر السنوي العام السادس عشر حول "التنافسية – الفرص والتحديات أمام الدول العربية في السنوات العشر القادمة".

وقال الدكتور ناصر الهتلان القحطاني، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية (ARADO)، إن المؤتمر يهدف إلى إدارة حوار جاد بين جميع الأطراف المعنية - ومن ضمنها الحكومات الوطنية وممثلي القطاع الخاص والمنظمات الدولية – حول واقع التنافسية الاقتصادية في البلدان العربية وما هي الفرص المتاحة، وكيفية استغلالها، والتحديات وكيفية مواجهتها في هذا المجال، ووضع خريطة طريق لخيارات تنموية فعّالة.

ويناقش المؤتمر مقاييس القدرة التنافسية ومستقبلها وأثرها على السياسات العامة للدول، والأبعاد الوطنية لتعزيز القدرة التنافسية، والأبعاد الإقليمية والدولية للتنافسية في المنطقة العربية ، ودور السياسات العامة في تحسين الأداء التنافسي للاقتصادات العربية.

ويعقد المؤتمر بشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والبنك الدولي، ومنظمة التجارة العالمية، والشفافية الدولية، والمؤسسة الأوروبية للتدريب، وشبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية، ومنتدى الفكر العربي، منظمة العمل الدولية، وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بمصر، والمنظمة العربية للتنمية الزراعية ومنظمة المرأة العربية، والجمعية الألمانية للتعاون الدولي، ومركز كازرتا للتدريب بإيطاليا.