بمناسبة اليوم العالمى للكولسترول الوراثى الموافق يوم 24 سبتمبر الجارى، تنظم الجمعية المصرية لتصلب شرايين القلب "إيافا"، بالاشتراك مع الجمعية الأوروبية لتصلب الشرايين، احتفالية بمناسبة اليوم العالمى للتوعية بارتفاع الكولسترول، ودهنيات الدم العائلى الوراثى .
وقال الدكتور أشرف رضا أستاذ أمراض القلب بطب المنوفية، رئيس الجمعية المصرية لتصلب شرايين القلب "إيافا " الذى يصيب من 1 إلى 3 أشخاص، من كل 300 شخص دون أعراض، ولا يتم اكتشافه إلا بتحليل نسبة الكولسترول، والدهنيات البروتينية فى الدم .
وقال الدكتور أشرف رضا أستاذ أمراض القلب بطب المنوفية، رئيس الجمعية المصرية لتصلب شرايين القلب "إيافا" إن ارتفاع نسبة الكولسترول فى الدم تهدد شرايين الجسم بالتصلب، مؤكدا أن هذا المرض الوراثى يمكن أن يكون عند الكثير، منا دون أن نعلم حيث أنه ليس له أعراض مباشرة، إلا عند تمكنه من الشرايين، والأوعية الدموية، وخاصة شرايين القلب التاجية، مما قد يؤدى إلى أزمة قلبيه حادة أو الوفاة المفاجئة.
وأضاف الدكتور أشرف ترجع الإصابة المبكرة بأمراض الشرايين التاجية غالبا، إلى وجود ارتفاع دهنيات الدم العائلى الوراثى دون أن يكتشف فى الوقت المناسب، موضحا أن الاكتشاف المبكر للكولسترول المرتفع ينقذ أرواح الكثيرين، ولا يحتاج إلى تحاليل معملية بسيطة، وتكلفتها قليلة ولكن فائدتها عظيمة.
وينصح بإجراء هذا التحليل المعملى البسيط لجميع أقرباء الدرجه الأولى، لمرضى قصور الشرايين التاجية، وكذلك كإجراء روتينى للأصحاء .