قال تامر الكاشف، مسئول بارز فى – ماستر كارد إن الشركة ساعدت وزارة المالية لإقامة منظومة للمدفوعات إذ يحصل 6.5 مليون موظف فى الحكومة على مرتباتهم الشهرية بنظام الكارت، قائلا "إن الحكومة كانت لتواجه مشكلة كبيرة إذا كانت لا تزال تدفع المرتبات كاش ".
وأضاف فى مؤتمر يورومنى أن "الكاش" أو النقود أثبت عدم كفاءتها، فهى ليست فقط مكلفة، وإنما تفتح المجال أمام الفساد، مضيفا أن شراكة "ماستر كارد" مع الحكومة المصرية ستتيح لمستخدمى المحمول الاستمتاع بالدفع عبر الهاتف النقال .
وأشار إلى أن مصر تمكنت من التفوق على دول لها ظروف مماثلة فى العالم، عن طريق تبنيها لمنظومة المدفوعات، وأوضح أن الحكومة المصرية لديها نية للحاق بركب الدول التى تطبق منظومة المدفوعات والتمويل الرقمى .
ومن جانبه، قال عمر سعودى- العضو المنتدب لـ PAYFORT إنه من الضرورى إيجاد الحلول التى يواجهها السوق المصرى والشركات المالية، مضيفا أن البلاد لديها مشكلة فى الاقتصاد غير الرسمى الذى يحتوى على أموال كثيرة لا تخضع للضرائب، قائلا يجب أن تكون هناك حوافز لجذب النظام غير الرسمى .
وقال هيثم طرابيك، مسئول فى شركة أى فاينانس، إنه يجب أن تكون هناك خطة لتغيير عقلية المجتمع الذى يفضل "الكاش" ولا يثق كثيرا فى نظام المدفوعات الإلكترونى، لافتا إلى أن هناك دولا تريد أن تنهى التعامل بالنقود لتحويلها إلى التعامل بالكروت وهذا جزء من خطتها التنظيمية .