في واشنطن وقع الليلة الماضية 88 سيناتورًا من أعضاء مجلس الشيوخ الامريكي رسالة تدعو الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى إجهاض مشاريع قرار أحادية الجانب في مجلس الأمن الدولي بشان النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي.

وأكد هؤلاء السيناتورات من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في رسالتهم هذه أن على الاسرة الدولية أن تمتنع عن اتخاذ خطوات قد تمس بفرص تحقيق تقدم ملموس لاستئناف المفاوضات بين الطرفين مؤكدين ان الولايات المتحدة لا تزال وسيطا حيويا في هذا النزاع.

واكد وزير الخارجية الامريكي جون كيري التزام واشنطن بحل الدولتين باعتباره الوحيد القادر على حل النزاع في الشرق الاوسط مطالبا الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي باتخاذ خطوات عملية وبناءة لدفع عملية السلام الى الامام.