ارتفعت أسعار أدوات ومستلزمات المدارس خلال الفترة الحالية، وقبل بدء الدراسة بأسبوع، مع انخفاض قيمة الجنيه وارتفاع أسعار الدولار، خصوصا وأن تلك المستلزمات من كشاكيل، وأقلام، وجلاد، وأدوات هندسية، يتم استيراد الجزء الأكبر منها من الخارج.
ووفقا لتجار وبائعين في منطقة الفجالة الشهيرة ببيع الأدوات المدرسية ومستلزمات الطلاب، فعملية الشراء والبيع قليلة، بعد ملاحظة ارتفاع الأسعار من جانب المواطنين وأهالي التلاميذ.
محمود فوزي صاحب محل لبيع الادوات المدرسية قال إن الأسعار بالفعل مرتفعة للغاية، نظرا لارتفاع سعر مشيرا إلى أن ذلك جعل عملية البيع والشراء قليلة للغاية، ويتفاجأ المشترين بالأسعار الجديدة.
الحاجة أم هبة صاحبة محل بالمنطقة قالت: “الأسعار زادت بكثير عن السنة اللي فاتت، الدولار غلي وغلى كل حاجة معاه واللي سعره بيغلى مبينزلش تاني والإقبال على الشراء قل بكثير”.
علي كمال صاحب محل آخر قال إن سبب ارتفاع الأسعار هو الدولار والجمارك، موضحا أن الإقبال على الشراء متوسطا.
وقال من كان يشتري ب 10 آلاف جنيه جملة يشتري الآن ب 5 الآف وهو ما يؤثر اقتصاديا على الجميع.
أما عن الأسعار فقد وصل باكو كشكول 40 ورقة عدد 15 كشكول يبلغ سعره 19 جنيه، وباكو كراس 28 ورقة عدد 20 كراس إلى 19 جنيه، وباكو كشكول 100 ورقة عدد6 كشاكيل إلى 15 جنيه، بحسب محمد حسن تاجر جملة.
أما عن أسعار المقالم والتي ظهر منها العديد من الأشكال منها ما هو على شكل “بيانو”/ ومنها ما هو على شكل “شبشب”، ومنها ما هو على شكل “بوتاجاز مسطح” فيتراوح سعرها من 10 إلى 30 جنيها حسب الشكل والحجم.
وأوضح أحد أصحاب فرشات بيع الأقلام والجلادات أن الاقبال هذا العام إلى حد ما سئ مقارنة بالسنة الماضية، وأن هناك زيادة في الأقلام وصلت 20% نتيجة ارتفاع أسعار الدولار وزيادة الجمارك، كما أن الأقلام كلها مستوردة وتتأثر بسعر الدولار فأسعار الأقلام الجاف الملونة عدد خمس أقلام يبلغ سعرهم 4 جنيهات ونصف، أما عن أسعار دستة الأقلام الجاف الزرقاء يتراوح سعرهم ما بين جنيه إلى 3 جنيهات وذلك حسب نوعه وجودته.
رمضان أحمد أحد المشترين قال “بنيجي نشتري من الفجالة علشان أسعارها أرخص بكثير من أسعار المكتبات الأخرى”.
وأضاف أن الأسعار زادت بشدة، وتزداد كل عام، منها بأنه إذا استطاع الشراء هذا العام فلن يستطيع الشراء العام المقبل إذا استمرت الأسعار في الزيادة.