اعتمدت إدارة جائزة اتصالات لكتاب الطفل، التى ينظمها المجلس الإماراتى لكتب اليافعين، وترعاها شركة الإمارات للاتصالات “اتصالات”، أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثامنة للجائزة، التى ضمت 5 متخصصين فى صناعة كتب الأطفال واليافعين، ينتمون إلى عدد من الدول العربية إلى جانب خبير أجنبى متخصص.
وتميزت لجنة التحكيم بتنوع الكفاءات التى تضمها ما بين ناشر، وأكاديمى، ومؤلف، ورسام، لإثراء عملية تقييم الأعمال المرشحة، ولن يتم الإعلان عن أسماء أعضائها إلا عقب إعلان الفائزين من باب حرص إدارة الجائزة على شفافية ونزاهة النتائج النهائية.
وعقدت لجنة تحكيم الجائزة اجتماعها الأول فى إمارة الشارقة لفرز وتقييم الأعمال المتقدمة للتنافس على نسخة العام الحالى من الجائزة، التى سيتم الإعلان عن الفائزين فيها خلال حفل افتتاح الدورة الـ35 من معرض الشارقة الدولى للكتاب فى الثانى من نوفمبر المقبل، وأشادت اللجنة بمستوى الأعمال المرشحة، وأكدت أن كتب الأطفال الصادرة باللغة العربية تشهد تطورا متزايدا على صعيد النصوص والرسوم والإخراج، وهو ما يعكس رغبة المؤلفين والرسامين والناشرين فى تعزيز مكانة الكتاب بين يدى الأطفال العرب باعتباره وسيلة للتثقيف والترفيه.
وتشهد الدورة الثامنة من الجائزة منافسة 151 كتاباً عن فئتى الأطفال واليافعين من 13 دولة عربية، بواقع 87 كتاباً مرشحاً عن فئة الأطفال و64 كتاباً عن فئة اليافعين. وتصدرت جمهورية مصر العربية حجم المشاركات هذا العام بـ60 مشاركة عن الفئتين، وحلت دولة الإمارات العربية المتحدة فى المركز الثانى بـ27 مشاركة، تلتها لبنان ب25 مشاركة، ودولة فلسطين والمملكة الأردنية الهاشمية بـ10 مشاركات لكل دولة، والمملكة العربية السعودية بـ7 مشاركات، وسوريا بـ4 مشاركات، والعراق بـ3 مشاركة، وكل من الجزائر، والمغرب، وتونس، وعُمان، وقطر، بمشاركة واحدة لكل دولة.
وقالت مروة العقروبى، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتى لكتب اليافعين: “يسرنا اعتماد لجنة تحكيم النسخة الثامنة من الجائزة، والتى باشرت فى تنفيذ مهامها عقب إغلاق باب التقديم فى 31 أغسطس الماضى، والذى شهد هذا العام نسبة مشاركة تعتبر هى الأعلى فى تاريخ الجائزة منذ انطلاقة نسختها الأولى فى العام 2009، حيث بدأت اللجنة فى إخضاع جميع الأعمال المشاركة لعمليات فرز دقيقة، تمهيداً لتقييمها واختيار الأعمال الفائزة من بينها، ونتمنى لجميع أعضائها التوفيق فى إنجاز هذه المهمة بالشكل الذى يليق بسمعة ومكانة الجائزة”.
وأكدت العقروبى حرص المجلس الإماراتى لكتب اليافعين على عدم الإفصاح عن أسماء لجنة التحكيم إلا بعد اختتام حفل توزيع الجوائز فى الثانى من نوفمبر المقبل، وذلك لضمان أكبر قدر من النزاهة والشفافية فى ترشيح واختيار الأعمال الفائزة، وحرصهم كذلك على تغيير أعضاء لجان التحكيم كل عام لضمان أقصى درجات الموضوعية والمصداقية فى تقييم وتحكيم الأعمال.
وتضم جائزة اتصالات لكتاب الطفل خمس فئات هى فئة كتاب العام للطفل، وقيمتها 300 ألف درهم إماراتي، يتم توزيعها على الناشر والمؤلف والرسام، بواقع 100 ألف درهم لكل واحد منهم، وفئة جائزة كتاب العام لليافعين، وقيمتها 200 ألف درهم، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر، وفئة جائزة أفضل نص، وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة جائزة أفضل رسوم، وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة جائزة أفضل إخراج وقيمتها 100 ألف درهم، كما تخصص الجائزة 200 ألف درهم لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربى فى الكتابة، والرسم والنشر.