قال سامح عيد القيادي الإخواني المنشق والباحث في شئون الجماعات الإسلامية، إن التحركات المصرية في الخارج ساهمت بشكل كبير في إضعاف تحركات جماعة الإخوان ورغبتها في توريط مصر في العديد من الأزمات مضيفًا أن التغيرات السياسية في العالم ستحدث آجلا أم عاجلًا وبالتأكيد في صالح الدول وليست الجماعات.

وأضاف عيد في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن هناك تقاربا مصريا تركيا كما أعلن وزير الخارجية التركي ولقاءات جمعته مع نظيره المصري وسبق وأكد ذلك رئيس وزراء تركيا وهو بالفعل ما تخشاه الجماعة لكنه في النهاية يحدث بالفعل وسيؤثر على التنظيم.

وأكد القيادي الإخوانى المنشق، أن الدولة المصرية قادرة في تحركاتها على إفشال محاولات الإخوان والتغيرات الأمريكية وقدوم رئيس جديد سيكون مجبر على تطوير علاقته بمصر عكس النظام السابق.