كشفت باولا هاونكس صاحبة رواية "the girl on the train" عن ان النجمة العالمية إيميلي بلنت خضعت لمكياج معين من أجل التقليل من جاذبيتها لأجل دورها في الفيلم الذي يحمل نفس أسم الرواية.

وأشادت "باولا" بأداء "إيليمي" بالفيلم بعد مشاهدتها بعض المشاهد من الفيلم قبل شهر من عرضه.

وأكدت المؤلفة الامريكية صاحبة الرواية الاكثر مبيعًا أن أيمليي" ممثلة موهوبة و تجيد جميع الادوار،مشيرة غلى ان اطلالتها في الفيلم تختلف تمامًا عن شكلها الطبيعي الجذاب.

وهي تحارب شيطانها الداخلي من خلال الاحداث التي تدور حول سيدة تدعى " ريشيل واتسون" تسافر يوميًا بالقطار الى لندن من أجل عملها، ويوميًا يقف القطار في احد المحطات القريبة من بيتها القديم مع زوجها السابق الذي يسكن الان مع زوجته الجديدة، وتتخيل في اذهانها الحياة السعيدة التي يعشيونها، ولكن في ذات ليلة تستقيظ و جسدها مليء بالجروح البالغة و غير قادرة على تذكر ما حدث في الليلة السابقة، لتجد بعدها خبر مقتل زوجها السابق وزوجته و من هنا يبدأ الصراع.