كشفت صحيفة (الجارديان) البريطانية، اليوم الثلاثاء، النقاب عن دراسة استقصائية تفيد بأن نصف الأسلحة الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية (133 مليون قطعة) يملكها 3% فقط من البالغين الأمريكيين، الذين اسمتهم بـ"الملاك الخارقين" الذين يستحوذ كل منهم على متوسط 17 سلاحا.

ونقلت الصحيفة تلك المعلومات في تقريرها عن مسح استقصائي غير معلن أجرته جامعة هارفرد الأمريكية بالتعاون مع جامعات أخرى شمال شرق الولايات المتحدة، وحصلت عليه الجارديان بشكل حصري.

وقالت الصحيفة إن الأمريكيين يمتلكون ما يقدر بـ265 مليون قطعة سلاح، ما يعني - إذا تم تقسيمهم بطريقة عادلة - أكثر من سلاح لكل بالغ في الولايات المتحدة، لكن هذا ليس واقع تقسيم تلك الأسلحة.

وأفادت الصحيفة بأن مخزون السلاح الأمريكي ارتفع بمعدل 70 مليون قطعة منذ 1994، وخلال المدة ذاتها انخفضت نسبة ملاك الأسلحة في البلاد بشكل ضئيل من 25% إلى 22% من إجمالي السكان.

وكشفت الدراسة، التي أجريت في عام 2015، أيضا عن أن نسبة ملاك الأسلحة من السيدات ارتفعت بينما بات رجال أقل يمتلكون الأسلحة، مرجحة أن تكون السيدات يمتلكن أسلحة أكثر من الرجال لأغراض الدفاع عن النفس، كما أنهن يتجهن بشكل أكبر إلى امتلاك المسدسات فقط.

وأضافت الصحيفة أن تركيز السيدات على الدفاع عن النفس هو جزء من اتجاه أوسع، موضحة أنه رغم زيادة الأمن في الولايات المتحدة بشكل ملحوظ وكبح جماح معدلات العنف بالأسلحة، فإن المسدسات باتت تشكل نسبة كبيرة من مخزون السلاح المدني في البلاد، ما يشير إلى أن الدفاع عن النفس هو عامل متزايد هام فيما يخص امتلاك الأسلحة بأمريكا.

ووجدت الدراسة الجديدة أيضا معدلا أكبر بكثير لسرقة الأسلحة سنويا، حيث يتم نهب 400 ألف قطعة سلاح كل عام، مقارنة بـ230 ألف قطعة سنويا في مسح حديث أجرته منظمة ضحايا الجريمة الوطنية.

وبحسب الصحيفة، أشاد فيل كوك الباحث المتخصص في الأسلحة الصغيرة بجامعة "دوك" الأمريكية وأحد المشاركين في دراسة 1994 الرائدة حول حيازة السلاح في الولايات المتحدة، بالمسح الجديد الذي أجرته هارفرد.

ل

كنه أشار إلى أن بعض تقديرات الدراسة حول إجمالي الأسلحة في أمريكا أقل من التوقعات، حيث من الشائع أن يقال إن هناك نحو 300 مليون سلاح يتم تداولهم في الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة إن نتائج الدراسة الجديدة تتوافق مع الاتجاهات العامة للدراسات السابقة، فبالرغم من وصول مبيعات الأسلحة لأعلى مستوياتها تحت إدارة الرئيس الامريكي باراك أوباما، فإن النسبة الإجمالية للأمريكيين الذين يقولون إنهم يمتلكون أسلحة انخفضت بشكل ضئيل، لتصبح المزيد من الأسلحة في أيدي أشخاص أقل نسبيا.

وبينما يوجد نحو 55 مليون مالك للسلاح في أمريكا، فإن معظمهم يمتلكون 3 أسلحة فقط، ونصفهم تقريبا يمتلكون سلاحا أو اثنين، وفقا لنتائج الدراسة.

وأشارت الصحيفة إلى ما أسمتهم بـ"الملاك الخارقين" للأسلحة في أمريكا، وهم ما يقدر عددهم بـ7ر7 مليون مواطن يمتلكون بين 8 إلى 140 قطعة سلاح لكل منهم.