أعلن رئيس جمهورية الشيشان، رمضان قاديروف، أمس الإثنين، أن الفوز بالانتخابات الرئاسية في الجمهورية، يعتبر مسؤولية كبيرة بالنسبة له.
وقال قاديروف للصحفيين بعد الإعلان عن نتائج التصويت، “هذا ليس انتصارا، بل مسؤولية كبيرة بالنسبة لي، لقد حصلت على عبئ إضافي، وعلينا أن نكون بمستوى هذه الثقة”.
ووفقا له، وضع الشعب على كاهله حملاً ثقيلاً، حينما أمنه على مصيره. وأظهرت بيانات النظام الآلي “للانتخابات” بعد فرز جميع البروتوكولات، تصدر القائم بأعمال رئيس الشيشان رمضان قاديروف، في الانتخابات المباشرة لرئيس الجمهورية بنسبة 97.56 % من الأصوات.
وتنافس على منصب رئيس الشيشان إلى جانب قاديروف ثلاثة مرشحين آخرين- مرشح عن حزب “النمو”، المفوض بحماية حقوق رجال الأعمال في الشيشان إدريس عثمانوف، رئيس الفرع الإقليمي لـ”روسيا العادلة” سلطان دينيلخانوف ومرشح الشيوعيين، رئيس الغرفة الاجتماعية في الجمهورية، خير سولت باتايف.