أكد الدكتور محمود فؤاد محمد مدير عام مادة التربية الدينية بوزارة التربية والتعليم، أن وزارة التربية والتعليم دأبت طوال 40 عاما على تنظيم مسابقة سنوية كبرى لحفظ القرآن الكريم.

وأوضح أن هذه المسابقة هذا العام استغرقت أغلب شهور العام الدراسي، وهناك لجنة علمية للتحكيم من شيوخ المعاهد الأزهرية وبعض موجهي الوزارة، وكانت النتيجة تفوق 27 طالبا وطالبة بالمسابقة.

وأضاف فؤاد قائلا إن المعلم هو أساس صنع الحضارة وأن التعليم أساس البنية الأساسية لتقدم الدول وتقدم المجتمعات، ولكن يبقى معلم التربية الدينية في تشكيل العقيدة والهوية والأخلاق.