أكد وزير الموارد المائية والري والكهرباء السوداني السفير معتز موسى أن السودان ملتزم بالتعاون مع مصر وإثيوبيا، لكي تُطبق الدراسات الفنية لسد النهضة بفاعلية، لتحقق مصالح الدول الثلاث، ملمحا إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد تفاهما أكبر بينها، حيث تعزز هذه الدراسات الفكر والعمل المشترك.
وقال موسى، خلال الاحتفال بتوقيع العقود الفنية لسد النهضة الإثيوبي، الذي أقيم بالخرطوم اليوم الثلاثاء، “إننا تجاوزنا كافة التحديات ومن الممكن أن نعمل متضامنين، لإنجاز مشروعاتنا المشتركة”، مشيرا إلى أن التوقيع يعتبر مثالا على أن الخلافات من الممكن أن تقود للجلوس معا والتعاون، مؤكدا أنه بداية لمرحلة جديدة من التعاون، في سبيل توفير كافة المعلومات، للشركتين الاستشاريتين، لتمكينها من إكمال الدراسات بطريقة مهنية محترمة.
وأضاف أن فترة الـ 11 شهرا المخصصة للانتهاء من الدراسات، ينبغي أن تستغل كاملة، لإجراء دراسات نهائية محكمة الإعداد، ترضي جميع الأطراف، مؤكدا أن العمل سيكون علمي بحت، وأن الدراسات توفر المعلومات التي تحتاجها الدول الثلاث، معربا عن تفاؤله بأن تنجح الدراسات وتحقق أهدافها.