قال أشرف عثمان، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، أن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس مع مرشحى الرئاسة الأمريكية "هيلارى كلينتون، ودونالد ترامب " يؤكد أن مصر استعادت ريادتها ومكانتها الإقليمية والدولية، وأن العالم أصبح يدرك تماما مكانته الرئيس السيسي، وتابع: "تأييد وحب شعبه له جعله مثال يحتذى به بين زعماء العالم".
وأضاف عضو البرلمان فى بيان له، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس السيسي يمتلك من الخبرة والحكمة التى تجعل مرشحى الرئاسة لأكبر دولة فى العالم يتنافسون على لقائه والاستماع لرأيه والتعرف عليه باعتباره رئيس أكبر دوله أفريقية وعربية، مؤكدًا أن مصر تقف على الحياد من جميع المرشحين، وقادرة على التعامل مع أى رئيس أمريكى قادم .
وتابع بأن مرشحى الرئاسة الأمريكية حال فوز أحدهما سيفتح علاقة جديدة مع مصر، مما يشكل خريطة جديدة للعالم، وستكون مصر جزء مهم منها.