شبهت جيل سولواي، المخرجة الأمريكية الحائزة على جائزة “إيمي” كأفضل مخرجة لمسلسل كوميدي عن إخراجها لمسلسل “ترانسبيرانت” دونالد ترامب، المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية بالزعيم النازي أدولف هتلر.

وقالت سولواي خلال مراسم الاحتفال بتوزيع جوائز “إيمي” والتي تخللتها أحاديث كثيرة حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقرر لها في نوفمبر المقبل، إن ترامب ” أحد الوحوش الخطرة،” مؤكدة ” أي لحظة اضطر فيها لوصف ترامب بـ وريث هتلر، سأفعلها.
يربط مسلسل ” تر انسبيرانت” الحالة الراهنة للمتحولين جنسيا في المجتمع الأمريكي بالوضع الذي يواجهه اليهود في ألمانيا النازية قبل المحرقة المزعومة ” الهولوكوست.”

وأضافت سولواي أن الملياردير الأمريكي الشبيه بـ هتلر يحاول استغلال الأشخاص للحصول على سلطة سياسية، من بينهم المعوقون والمسلمون والأمريكيون من ذوي الأصول المكسيكية والمرأة.

المرشح الجمهوري السابق في انتخابات الرئاسة الأمريكية جيب بوش ورد ذكره من جانب الإعلامي الشهير جيمي كيميل الذي قدم حفل جوائز “إيمي” والذي أشار في الوقت ذاته إلى أن دونالد ترامب هو الرجل صاحب الفضل في أن يصبح نجما تليفزيونيا.
وتساءل كيميل:” بدون التلفاز، هل كان سيترشح دونالد ترامب في الانتخابات؟”