أقدم مصور أمريكى يدعى مايكل ديلانى"، على مغامرة جريئة كادت تودى بحياته فقط من أجل التقاط صورة لمجموعة من الثعابين الضخمة، وهو ما أثار غضب الثعابين التى شرعت فى الهجوم عليه ونجحت فى انتزاع الكاميرا الخاصة به قبل أن يفر سريعا من أمامها لينجو بحياته لكن مغامرة "ديلانى" لم تنته عند ذلك الحد.

وأوضحت صحيفة "ديلى ستار" البريطانية إن "ديلانى" كان يتجول فى إحدى صحارى ولاية "مونتانا" الأمريكية عندما لمح حفرة تعج بعشرات الثعابين الضخمة، لكنه بدلا من أن يفر سريعا من أمامها شرع فى الاقتراب منها وبدأ فى التقاط مجموعة من الصور لها.

لكن يبدو أن ذلك الأمر أثار غضب الثعابين التى هجمت عليه فجأة وقامت بانتزاع الكاميرا وأسقطتها داخل الحفرة وأخذت تزحف حولها، والغريب فى الأمر أن "ديلانى" عاد مرة أخرى لاسترجاع الكاميرا وتمكن من إخراجها من الحفرة باستخدام "صنارة لصيد السمك"؛ وبعد ذلك قام بنشر مقطع فيديو يبرز لحظة هجوم الثعابين عليه وسرقة الكاميرا الخاصة به على الإنترنت.

ويشار إلى أن ذلك الحادث وقع عام 2015، لكن مقطع الفيديو الخاص به ظهر مرة أخرى فى الآونة الأخيرة وانتشر على مواقع الإنترنت حيث حقق أكثر من 10 ملايين مشاهدة.