قال شاهد عيان، إن أشلاء ثلاثة أشخاص رأيت واضحة اليوم الثلاثاء، داخل أحد مقار أحزاب المعارضة الرئيسية التي تعرضت للحرق في جمهورية الكونغو الديمقراطية، والتي أضرمت فيها النيران بعد يوم من الاحتجاجات العنيفة، وفق ما نقلته عدد من وسائل الإعلام الكونغولية.

وقتل 17 شخصا على الأقل، في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين غاضبين؛ بسبب ما يقولون إنه محاولة من الرئيس جوزيف كابيلا لتمديد حكمه على أكبر منتج للنحاس في أفريقيا.