قال المهندس طارق قابيل، وزير الصناعة والتجارة، إن الحكومة تستهدف حاليًا استعادة ثقة المستثمرين وعودة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر لمسارها الصحيح، وذلك من خلال تعديل قانون الاستثمار، مشيرًا إلى أن الربع الثالث من العام المالي 2016/2015 قد شهد تدفقات استثمارية بقيمة 3.5 مليار دولار.

وأوضح قابيل، خلال مشاركته بمؤتمر "اليورومني" اليوم، الثلاثاء، والذي ينعقد على مدار يومين، أن الوزارة تتبنى حاليًا استراتيجية شاملة تتماشى مع خطط الحكومة الهادفة إلى زيادة الصادرات المصرية للأسواق الخارجية، وذلك من خلال إعادة هيكلة الهيئات المعنية بتعزيز الصادرات وتوحيدها في كيان واحد.

وأضاف أنه تم وضع خطة جديدة لتطوير جهاز التمثيل التجاري بأسلوب تقييم دقيق لفتح أسواق جديدة أمام الصادرات المصرية، فضلًا عن إعادة توزيع المكاتب التجارية بالخارج بما يتماشى مع الطلب العالمي على المنتجات المصرية، مشيرًا إلى أن تدشين حملة "بكل فخر صنع في مصر" من شأنه المساهمة في رفع وعى المستهلك بالمنتج المصري، وهو ما يسهم في تحسين المنتج الوطني ويزيد من تنافسية الصناعة الوطنية.