نظم منذ قليل عدد من قدماء الخريجين من كليات التربية وقفة احتجاجية امام البوابة الخلفية لمجلس النواب بشارع حسين حجازى للمطالبة بتعيينهم بالجهاز الادارى للدولة ومنحهم تميزا فى مسابقات وزارة التربية والتعليم التى يتم الاعلان عنها تنفيذا لتعليمات الرئيس باعطاء الأولوية لقدماء الخريجين .

قال أحمد حسن منسق ائتلاف قدامى الخريجين: إنهم قدموا العديد من الشكاوى لمجلس الوزراء لإيجاد فرص عمل لهم كمدرسين بالمدارس الحكومية تنفيذا لقرار الرئيس باعطاء الأولوية لقدماء الخريجين الذين حصلوا على تقديرات عليا ولم يحالفهم الحظ فى التعيين وأنهم قدموا العديد من الاقتراحات والتى منها تخفيض نسبة القبول بكليات التربية لتمكين قدماء الخريجين التربويين من شغل وظائف التربية والتعليم.

وأضاف، أنهم تم اختبارهم فى مسابقة 30 الف معلم وتم استبعادهم ، مما يعنى أن حقوق قدماء الخريجين من دفعة 97 الى دفعة 2007 تم اهدارها وليس لهم وظائف فى الدولة رغم تفوقهم وحصولهم على أعلى الدرجات فى المسابقات.

وأوضح حسن، أنه بعد ظهور نتيجة مسابقة 30 الف معلم تم تقديم بلاغ رقم 500 للنائب العام بوقائع تزوير فى المسابقة ومنها أن الكثيرين ممن نجحوا فى المسابقة حاصلين على تقدير مقبول مع موجود تقديرات أعلى منهم وتم استبعادهم من المسابقة.

كان العشرات من قدماء الخريجين قد نظموا العديد من الوقفات امام مجلس الوزراء ووزارة التربية والتعليم للمطالبة بالتعيين بمدارس وزارة التربية والتعليم ولم يتم الرد عليهم حتى الآن.