طالب الولايات المتحدة مجموعة “في تي بي” بدفع غرامة 5 مليارات دولار بذريعة إجراء المصرف الروسي صفقات وهمية من خلال البورصات الأمريكية باع فيها أوراق مالية مقومة بالروبل والدولار.
وقالت لجنة تداول العقود الآجلة للسلع الأولية الأمريكية في بيان نشر على موقعها أمس الاثنين إن “اللجنة تطالب من مصرف “في تي بي” و”في تي بي كابيتل” دفع غرامة مالية قدرها 5 مليارات دولار لتنفيذها بطريقة غير قانونية صفقات وهمية وغير تنافسية لمجموعة كبيرة من الأوراق المالية الروسية”.
وأوضحت اللجنة أن المؤسسة المالية الروسية أجرت هذه الصفقة في بورصة شيكاغو للأوراق المالية، وبمشاركة مصرف، تعود ملكيته بنسبة 94% لـ “في تي بي”.
ووفقا للجنة الأمريكية فإن الحديث يجري حول الأسعار المذكورة في الصفقات المبرمة، والتي تزعم أنها لا تتناسب مع واقع السوق.
وشددت اللجنة في بيانها أن على المصارف الالتزام بالقواعد والإجراءات في الأسواق المالية بشكل صارم لتفادي انتهاك القوانيين.