بكت الفنانة الكبيرة صابرين أثناء حديثها عن شخصية "حلمية الكبش" التي قدمتها في مسلسل "أفراح القبة" الموسم الرمضاني الماضي، ولاقت نجاحًا على المستوى الجماهيري والنقدي.

قالت "صابرين"، خلال استضافتها بندوة "صدى البلد" من أجل تكريمها: "شخصية حليمة الكبش أجهدتني ومن شدة ما لاقته من ظلم بسبب خطايا ماضيها ومعايرة نجلها لها، تعاطفت مع الشخصية كثيرًا وشعرت وكأنني أنتقم لها".

وأضافت: "أصعب شيء يمكن أن يواجه المرأة أن تفقد احترام نجلها وينظر لها وكأنها سيدة سيئة السمعة، وذلك ما حدث مع شخصية حليمة وجعلني أتأثر بها كثيرًا وأعيش حالة توحد".

وتابعت: "حتى بعد انتهائي من تصوير المسلسل، ظلت شخصية حليمة مسيطرة علي ودخلت في حالة اكتئاب لفترة طويلة خرجت منها من خلال دوري في فيلم "لف ودوران".

واستطردت قائلة: "شخصية حليمة الكبش أخذتني من صابرين وشعرت في بعض الأحيان بأني وصلت لحالة الجنون".

وكشفت الفنانة الكبيرة صابرين عن أن الفنانة ليلى علوي هي من شجعتها على الموافقة على دور "حليمة الكبش" بعد اعتذارها بسبب مسلسل "هي ودافينشي"، مشيرة إلى أنه في حال اعتراض "ليلى" أو ضيقها من قبولها الدور كانت سوف تعتذر على الفور.

وقالت "صابرين: "الصداقة أهم بكثير من الأعمال الفنية لأنها هي التي تستمر وتدوم، وتوزيع الأدوار ما هو إلا قسمة ونصيب، وعندما كنا نصور فيلم "الماء والخضرة والوجه الحسن" أقنعتني بالموافقة".

وأضافت أن "ليلى" صديقتها وعملا سويًا من قبل في فيلم "غرام الأفاعي" عام 1988، مشيرة إلى أن كل هذه السنوات لم تغير فيهما شيئًا سوى أنهما أصبحتا تحتضان الجيل الحالي من الشباب مثلما حدث معهما في بداية مشوارهما، ولكن وهما لا تزالا في منتصف عمرهما.

أما عن فيلم "لف و دوران"، قالت الفنانة الكبيرة صابرين إنها مؤمنة بمقولة "الجمهور عايز كده"، وذلك ما دفعها للمشاركة في فيلم " لف ودوران"، مشيرة إلى أن الجمهور كان متشوقًا كثيرًا للفنان أحمد حلمي بعد فيلمه السابق "صنع في مصر".

وأكدت صابرين أنها لم تكن تتوقع كم هذا النجاح، قائلة: "الناس بقت بتقول عليا وشي حلو على الأعمال اللي بشارك فيها".

وأوضحت أنها قدمت دور الفتاة العانس في 2016 ولكن بمنظور جديد ووفقًا لما تفعله الفتيات الآن بأنهن يرفضن الزواج لأنهن لم يجدن الرجل المناسب.

وكشفت عن أن تعليقات الجمهور كانت تشير إلى أنهم يتمنون مشاهدة جزء ثان من الفيلم، خاصة أن نهاية الفيلم مفتوحة، وذلك يدل على أن الجمهور استمتع بفيلم "لف ودوران".

ثم أجابت صابرين عن أسئلة الجماهير التي وجهت إليها من خلال #اسأل_صابرين عبر موقع التدوين الاجتماعي "تويتر".

وقالت إنها من الممكن أن تعود للغناء مرة أخرى ولكن للأطفال فقط، فيما أكدت أنها ليست نادمة على أي شيء فعلته في حياتها ولكنها كانت تتمنى أن تنجب بنتًا.

وأضافت أنها تحترم الآراء المحترمة فقط وما يخص فنها، ولكن حياتها الشخصية وعلاقتها بالله لا تخص أحدًا.