اغتيل في مقاطعة موسكو أمس الاثنين يفغيني جيلين زعيم حركة “أوبلوت” الأوكرانية المناهضة لنظام كييف، فيما ترجح الشرطة الروسية أن يكون دافع جريمة الاغتيال ماليا.
وذكرت الشرطة أن جيلين تعرض لإطلاق النار في واحد من المطاعم في بلدة غوركي-2، في ضواحي موسكو، أدى إلى مقتله على الفور وإصابة جليسه بجروح نقل على إثرها إلى المستشفى، وأن المعتدين لاذوا بالفرار من مكان الجريمة على متن سيارة خاصة، أو سيارة أجرة كانت في انتظارهم.
يفغيني جيليلن، شخصية عامة أوكرانية، يقود حركة “أوبلوت” الأهلية المناهضة لما سمي بـ”ثورة الميدان” في العاصمة الأوكرانية كييف التي أطاحت بنظام الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، ومهدت طريق السلطة أمام القوى القومية واليمينية المتطرفة المعادية لروسيا، والمطالبة بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وإبرام اتفاقية التجارة الحرة معه.