دعت لجنة انقاذ الأهلى وبعض اعضاء الجمعية العمومية إلى وقفة احتجاجية الجمعة القادمة للتعبير عن رفضها لسياسيات المجلس المعين الحالي ومطالبة الجهة الإدارية بالتغيير الفورى.
وتعادل الأهلى مع زيسكو الزامبي مساء الجمعة 2-2 لتتقلص أماله فى الصعود إلى الدور نصف النهائى لبطولة دورى افريقيا بعد أيام من خسارة الفريق الأحمر لبطولة كأس مصر .
وقال خالد شاكر المتحدث الرسمي للجنة الإنقاذ ليالاكورة إن الوضع داخل النادي الأحمر قد تدهور بسبب سياسات المجلس المعين الذى التفت إلى الأعمال الإدارية والإنشائية على حساب فريق الكرة الذى دفع ثمن هذه السياسات غير المسبوقة.
وأضاف أن الوقفة الإحتجاجية ستعبر عن اعتراض قطاع من داخل النادي على سياسات المجلس المعين ومطالبة الجهة الإدارية ممثلة فى وزير الشباب والرياضة فى تغيير المجلس الذى اعاد تعيينه بعد حكم قضائى ببطلانه.
فيما أكد الثنائى محمد سرحان ومحمد يوسف عضوا الجمعية العمومية إنه يتم التنسيق الأن لوقف السقوط وحالة الفوضى داخل قطاع الكرة ودعم هذه الوقفة التى تهدف الى انقاذ الأهلى من المصير المجهول الذى يقوده اليه المجلس المعين.
وكانت جماهير الأهلى قد هاجمت محمود طاهر رئيس الأهلى المعين ومجلس إدارته ومجلس إدارته ومارتن يول المدير الفنى إلى هجوم عنيف عقب نهاية مباراة زيسكو ليشتبك الأخير مع أحد الجماهير الغاضبة فيما انصرف الثلاثي ، محمد عبد الوهاب وعماد وحيد وكامل زاهر أعضاء مجلس الإدارة عقب هجوم جماهير .