انتهت قصة الانتصار الرائعة بوفاة أيقونة الممرضات “غريتا فريدمان” صاحبة القبلة الأشهر في العالم منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية إلى يومنا هذا، عن عمر يناهز 92 عاما.
وكانت فريدمان تسير وسط الاحتفالات الأمريكية باستسلام اليابانيين في 14 أغسطس عام 1945، بزي الممرضة الأبيض عندما حصلت على القبلة الأكثر شهرة في العالم، بعد أن التقط المصور ايزينستات صورة لها برفقة بحار يرتدي زيا أسود قام بوضع ذراعيه حولها وتقبيلها في ساحة تايم بن
وقالت الممرضة الشابة التي كانت تبلغ من العمر 21 عاما عندما ظهرت في أشهر صور القرن العشرين، ” لم ألاحظ اقترابه مني وقبل أن أدرك ذلك كنت في هذا الوضع المخجل .. شعرت أنه كان قويا جدا ..لقد كان شخصا يحتفل فقط ، ولم يكن الحدث رومنسيا”.
وقد نشرت الصورة في الأسبوع التالي من الواقعة في مجلة لايف تحت عنوان “يوم الانتصار في ساحة تايم”، دون أن يتم التعرف على هوية “فريدمان” والبحار والبحار “جورج ميندوسا” إلا في عام 1980، بعد أن طلبت المجلة من هذين الشخصين المجهولين أن يأتيا.
ووصفت الممرضة فريدمان لشبكة (إن.بي.سي نيوز) في 2012 الصور بأنها “كانت صدفة رائعة، رجل في زي بحار وامرأة في ثوب أبيض ومصور جيد في الوقت المناسب .