فضل الفنان يوسف الشريف التركيز على مسلسله لرمضان المقبل بدلا من مشروعه السينمائي، الذي كان من المقرر أن يعود به إلى الشاشة الفضية بعد غياب 7 سنوات، منذ أن قدم فيلم “العالمي” في 2009.

ويتعاون يوسف الشريف في مسلسله المقبل مع المؤلف عمرو سمير عاطف والمخرج أحمد نادر جلال، ويعكف الأول على كتابة السيناريو، فارضا حالة من السرية حتى لا تتسرب أية تفاصيل عن الأحداث، بحسب وكالة أنباء “الشرق الأوسط”.

وجاء قرار يوسف الشريف بالتركيز على المسلسل في ضوء تعاونه مع المؤلف نفسه، وكذلك المخرج في مشروعه السينمائي المقبل، حيث كان عليه الاختيار بين الفيلم أو المسلسل لضمان أكبر قدر من التركيز لفريق العمل.

وكان الشريف قد تعاقد مع المنتج وليد صبرى منذ عامين على بطولة فيلمين جديدين، الأول من تأليف عمرو سمير عاطف وإخراج أحمد نادر جلال، وبدأ بالفعل الخطوات الفعلية لتنفيذه هذا العام ولكنه قرر تأجيله للعام المقبل.

ومنذ فيلم “العالمي” اختار يوسف الشريف التركيز على الدراما التلفزيونية، وقدم عددا من المسلسلات الناجحة والتى اعتمد خلالها على عناصر الإثارة والتشويق والغموض، وآخر تلك الأعمال كان مسلسل “الصياد”، الذي عرض في موسم رمضان الماضي، وقبلها قدم “رقم مجهول”، “اسم مؤقت”، و”لعبة إبليس”.