وقعت الوفود الفنية لكل من مصر والسودان وإثيوبيا اليوم الثلاثاء، بشكل نهائي، عقود الدراسات الفنية لسد النهضة الإثيوبي مع المكتبين الاستشاريين الفرنسيين، والمكتب القانوني الإنجليزي، وذلك في احتفالية أقيمت بفندق السلام روتانا بالعاصمة السودانية الخرطوم، ضمن الاجتماع الثاني عشر للجنة بحضور كافة أعضائها.

وشهد التوقيع وزراء الموارد المائية والري والمياه فى مصر الدكتور محمد عبد العاطي والسودان السفير معتز موسى وإثيوبيا الدكتور موتو باساتا، والسفير المصري لدى الخرطوم أسامة شلتوت بجانب ممثلي شركتي "بي آر إل" و"أرتيليا" الاستشاريتين الفرنسيتين، المكلفتين بإجراء الدراسات الفنية لسد النهضة، والمكتب القانوني الإنجليزي "كوربت"، وأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي بالدول الثلاث.

رأس الوفد الفني المصري في اجتماعات اللجنة وجلسة التوقيع، ووقع على العقود المهندس أحمد بهاء رئيس قطاع مياه النيل بوزارة الموارد المائية والري، والجانب السوداني الدكتور سيف الدين حمد، والإثيوبي الدكتور جودين أصفاو.

وتم التوقيع على 5 نسخ للعقود تضم كل منها 200 صفحة تقريبا، حيث وقع رؤساء الوفود الفنية على كافة الأوراق.

وحظيت احتفالية توقيع العقود بتغطية واسعة من الصحف ووكالات الأنباء ووسائل الإعلام والفضائيات المصرية والسودانية والعالمية.