على الرغم من صعوبة تحديد فارق الإيرادات بشكل دقيق بين فيلمي “لف ودوران” و”علشان خارجين” للنجمين أحمد حلمي وحسن الرداد، إلا أن الفيلمين استطاعا تصدر إيرادات شباك تذاكر دور العرض السينمائي خلال موسم عيد الأضحى، حيث يعتبر الفيلمان بمثابة حالة من الفرح والبهجة للجمهور في العيد بعيدا عن موضوعات العنف والبلطجة التي انتشرت طوال الفترة الماضية وأثرت بالسلب على الأسرة والمجتمع.

ويرجع الفضل لتحقيق الفيلمين أعلى الإيرادات خلال موسم عيد الأضحى إلي خفة الظل والارتجال والبراعة التي يتمتع بها كل من أحمد حلمي وحسن الرداد من جهة، ودنيا سمير غانم وشقيقتها إيمي من جهة أخرى، لتكون كلمة السر في نجاح الفيلمين، بحسب وكالة أنباء “الشرق الأوسط”.

و”حلمي ودنيا” و”الرداد وإيمي” شكلوا ثنائيات متفاهمة لأقصى درجة، حيث سبق وأن حقق كل من أحمد حلمي ودنيا سمير غانم بفيلمهما “إكس لارج” وقت عرضه عام 2011 نجاحا كبيرا، ووصلت إيراداته إلي أكثر من 30 مليون جنيه، كما تعاون الثنائي أيضا في أكثر من عمل بالإذاعة كان آخرها مسلسل “مين معايا”.

كما يعتبر فيلم “عشان خارجين” التعاون الثاني على التوالي للرداد وإيمي بعد نجاح فيلمهما “زنقة ستات” عند طرحه فى دور العرض فى العام الماضي.. واستطاع حسن الرداد التفوق على الكثيرين من أبناء جيله خلال فترة وجيزة وبرع في أداء الأدوار الكوميدية، وشكل مع إيمي سمير غانم دويتو متألق في السينما، حيث يجمعهما فكر كوميدي و”أفيهات” ممتعة.

و”علشان خارجين” بطولة حسن الرداد وإيمى سمير غانم، وبيومى فؤاد وطاهر أبو ليلة وحنان سليمان ومحمد على رزق ومصطفى محمود، وعدد من ضيوف الشرف منهم نسرين أمين، مراد مكرم، ضياء الميرغنى، وأيمن منصور، ومن قصة هشام ماجد وشيكو، وسيناريو وحوار فادى أبو السعود، وإنتاج أحمد السبكى، وإخراج خالد الحلفاوى.
وتدور قصة الفيلم حول شاب يدعى رمزي، الذي يؤدي دوره حسن الرداد، يتعرف على فتاة ثرية تدعى “ليلى” تجسد شخصيتها إيمي سمير غانم، ويتعرضان لمشاكل وأزمات كبيرة في إطار كوميدي، وتنتهي الأحداث بتولد قصة حب بينهما.. أما فيلم “لف ودوران” فتدور أحداثه حول شاب يقع فى حب فتاة أجنبية، ويقرر الزواج منها مثلما فعل والده وترك والدته وتزوج من أجنبية، إلا أن والدته تعترض على الأمر، وتمنعه من الزواج منها بطريقة كوميدية، ليدخل بعد ذلك فى قصة حب مع فتاة مصرية وتجسدها الفنان دنيا سمير غانم، ويتزوج منها فى النهاية.

و”لف ودوران” بطولة أحمد حلمي، ودنيا سمير غانم، وبيومى فؤاد، وإنعام سالوسة، وصابرين، وميمى جمال، وجميلة عوض، وعدد آخر من الوجوه الشابة، ومن تأليف منة فوزي، وإخراج خالد مرعى، وإنتاج وليد صبرى.