جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، موقفه الرافض لبقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة كجزء من حكومة انتقالية مستقبلية في سوريا.

ودعا أردوغان، الذي حضر الاجتماع السنوي لقادة العالم في الأمم المتحدة بنيويورك، الدول الفاعلة إلى احترام وحدة الأراضي السورية، حسبما ذكرت قناة "العربية الحدث".

وأضاف "أن شعب سوريا وحده من يجب أن يحدد مستقبله، متسائلا لماذا تدعم بعض الدول هذا القاتل (الأسد)، فعلى العالم أن يجد حلا لا يشمل الأسد".

من جهة أخرى، حض أردوغان، الولايات المتحدة على عدم إيواء الإرهابيين كالمعارض فتح الله جولن، بحسب تعبير الرئيس التركي، كما حث واشنطن على حظر أنشطته في جميع أنحاء العالم.