ذكر موقع "بوليتيكو" الأمريكي أن المرشح الأمريكي "دونالد ترامب" أشاد بالرئيس عبد الفتاح السيسي وأعلن دعمه الكامل لمصر وذلك خلال لقاء خاص على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ودعا "ترامب" الرئيس السيسي لزيارة البيت الأبيض؛ مؤكدًا أنه سيقوم بزيارة لمصر لمواجهة خطر الإرهاب في حالة فوزه بالانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقال الموقع الأمريكي إنه فى نهاية ثناء "ترامب" على الرئيس السيسي أعرب عن تأييده الكامل للحرب التي تقودها مصر ضد الإرهاب مؤكدًا أنه حال تنصيبة رئيسًا لأمريكا ستكون الولايات المتحدة صديقا وفيا وحليف لمصر قائلًا "يمكن لمصر الاعتماد علي في الأيام والسنوات المقبلة ".

وأكد "ترامب" تقديرة الكبير للرئيس السيسي ولجميع المسلمين معربا علي حبه للسلام، فيما التقى الررئيس السيسي أيضا مع المرشحة الديمقراطي لانتخابات الرئاسة "هيلاري كلينتون".

وقال "بوليتيكو" إن مصر لا تزال حليف مهم للولايات المتحدة، على الأقل لأنها تحافظ على اتفاق سلام مع إسرائيل وتعد من الدولة العربية ي تعيش حالة من الاستقرار النسبي وسط تصاعد الصراعات بالشرق الأوسط كما أنها تعتبر شريكا هاما لأمريكا في الحرب ضد الإرهاب.

واختتم "ترامب" حديثة بالإعلان عن احترامه الكبيرا لتاريخ مصر وللشعب المصري.

وتضمن الاجتماع بين ترامب والرئيس السيسي حضور مستشارين ترامب، السيناتور "جيف سيشنز" والجنرال المتقاعد "مايكل فلين"، المدير السابق لوكالة المخابرات الدفاعية.