انضمت دولة الكويت إلى مجموعة الدول المشككة بسلامة الأغذية المصرية، خاصة الخضراوات والفواكه، بعد التقارير العالمية التي زعمت مخالفتها للشروط والمعايير الصحية، وإشارة بعضها، وتحديدًا هيئات الرقابة في أمريكا وروسيا، إلى احتواء هذه الأغذية على بقايا من مخلفات بشرية وحيوانات نافقة.
وبحسب صحيفة “الرأي” الكويتية، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، تعقد لجنة سلامة الأغذية اجتماعًا طارئًا غدًا الأربعاء لبحث القضية.
وكشف مصدر وصفته الصحيفة بـ”المطلع” عن التوجه لاشتراط “شهادة منشأ” لشحنات الخضراوات والفواكه الآتية من مصر، مع مطابقات للمواصفات كشرط للسماح بدخولها إلى الكويت في حال أثبتت الفحوص المخبرية سلامتها.
وكشفت الصحيفة أن المدير العام للبلدية الكويتية أحمد المنفوحي طلب إعادة فحص شحنة آتية من مصر مرة ثانية، رغم أن التقارير الأولية أثبتت صحتها، لكن زيادة في الاطمئنان من باب الحرص على صحة المستهلكين.