قالت الدكتورة نهى بكر أستاذة العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، خلال لقائها ببرنامج “هنا العاصمة”، والمذاع على قناة سي بي سي، بأن مصر لها منزلة كبيرة على مستوى العالم، وجميع الدول الأوروبية تسعى في الوقت الحالي التقرب لها والتعاون معها.
وأشارت بأن مصر هي منطقة الأمان بالشرق الأوسط، واستقرارها من استقرار الدول العربية، وأمانها من أمان الشرق الأوسط أجمع، والرئيس السيسي أعاد هيبة مصر، واستقرارها ومكانتها أمام العالم.
وأضافت بأن المرشح الرئاسي ترامب، طلب من السلطات المصرية مقابلة السيسي، ولم يحصل على الموافقة إلا بعد دراسة طلبه، وأيضاً المرشحة كلينتون تم دراسة طلبها قبل لقاء السيسي.
وأكدت بأنه كان يجب على مصر، قبول هذه الطلبات ومقابلتهم، لأن رفض هذه الطلبات سوف يؤثر على علاقة مصر وأمريكا، ومصر لها أهمية كبيرة لأمريكا والعكس صحيح.